جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

كلية العلوم

Skip Navigation Links

قسم الفيزياء

 



يعتبر قسم الفيزياء بجامعة الملك عبد العزيز من الأقسام الهامة وله مكانة عالية و قيمة وطنية على مدى 35 عاما ، خلال هذا السنوات الطوال وحتى الآن لا زال القسم وأعضاء هيئة التدريس قائمين على الأبحاث الرائدة والداعمة وساهموا مساهمات عالية لرفع سمعة قسم الفيزياء كأحد المؤسسات الممتازة للتعليم العالي في المملكة ، إضافة إلى إعطاء فرص تربوية وإبداعية بارزة للعديد من الموهوبين والموهوبات والدارسين والدارسات الذين يدرسون في قسم الفيزياء ،و يدرس القسم في مرحلة البكالوريوس  الفيزياء العامة و التي تتضمن عدة مجالات في الفيزياء مثل : فيزياء الموائع ، الميكانيكا التقليدية ، الديناميكا الحرارية ، الفيزياء الحديثة ، الفيزياء النووية ، الفيزياء الرياضية ، الفيزياء التجريبية ، ميكانيكا الكم ، الميكانيكا الإحصائية ، فيزياء الجوامد ،الكهرومغناطيسية ، الأمواج ، الضوء ، النظرية النسبية ، الفيزياء الحاسوبية ، فيزياء الليزر ، الإلكترونيات ، الموجات الدقيقة ، النبائط الكهربائية وأشباه الموصلات ، الفيزياء الإشعاعية  وغيرها من المقررات الإختيارية التي تتناسب مع اهتمامات الطالب وميوله ومع الإحتياجات الوطنية ، كما أن هذه المقررات تعرض سلسلة متكاملة من مواد الفيزياء الأساسية مع مجموعة من المواد التخصصية المتقدمة في مختلف مجالات الفيزياء وتعد الطالب لاستحقاق درجة البكالوريوس في الفيزياء، وتعد المقررات الفيزيائية التي يدرسها القسم سواء الإجبارية منها أوالإختيارية معتمدة من قبل الهيئات الفيزيائية الدولية والمتعارف عليها في أفضل الجامعات العالمية. وتهدف الخطة التي وضعها القسم لنيل درجة البكالوريوس إلى تزويد الطالب بالمبادئ الأساسية في الفيزياء النظرية بالإضافة إلى التطبيقات العملية التي صممت ضمن نمط معين تمكن الطالب الفيزيائي من إتقان هذه المواد بدرجة عالية من الكفاءة العلمية ، مما يمكن الطالب بعد التخرج الإلتحاق بالأعمال المتاحة سواء في المجال الصناعي أو المجال التعليمي حيث أن خريج القسم يستطيع العمل بعد تخرجه مباشرة،كما يوفر القسم برنامج الدراسات العليا (درجة الماجستير) برسالة بحثية ، تمكن الطالب في التخصص بشكل أعمق في دراسته للماجستير حسب التخصصات المتاحة وهي : الفيزياء النظرية ، الفيزياء النووية ، فيزياء الجوامد ، فيزياء الليزر ، فيزياء الإلكترونيات ، الفيزياء الحيوية ، الفيزياء الهندسية (تقنية النانو) . ويمنح الطالب درجة الماجستير في الفيزياء إذا أكمل بنجاح المقررات الإجبارية والإختيارية (التخصصية) والرسالة البحثية :

     كما أن هناك مجالات نظرية وتطبيقية بالقسم تشهد نشاطاً وأبحاثاً مكثّفة ، فعلى سبيل المثال:

1.     الأغشية الرقيقة.

2.     النبائط الإلكترونية وأشباه الموصلات.

3.     الليزر وتطبيقاته.

4.     المواد فائقة التوصيل.

5.     التقنية المتناهية الصغر (النانو تكنولوجي).

6.     فيزياء الجوامد (نظري- تجريبي).

7.     الفيزياء النووية.



أنشئ قسم الفيزياء مع إنشاء كلية العلوم في عام 1393/1394هـ الموافق 1973/1974هـ ، حيث كان يضم شعبة للعلوم الفلكية حتى عام 1399/1400هـ ، وأصبحت بعد ذلك شعبة العلوم الفلكية قسما مستقلا بالكامل عن قسم الفيزياء ، ويمنح القسم درجة البكالوريوس في العلوم وكذلك درجة الماجستير في العلوم .



يطمح قسم الفيزياء بتقديم الأفضل من الطرق العلمية في تدريس مبادئ الفيزياء الأساسية بشقيها النظري والتجريبي ، ويضع القسم  جل  وقته للحفاظ على رقي مستوي التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع والذي ينعكس إيجابا نحو التقدم والرقي بهذا الوطن الغالي.



يتطلع قسم الفيزياء إلى أن يكون في مقدمة الأقسام العلمية ليس على المستوى المحلي فحسب بل على المستوى العالمي سواء كان من الناحية الأكاديمية  والتدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع ويكون ركيزة أساسية في دعم أبحاث ومشاريع المملكة والتعاون والمشاركة مع أقسام الفيزياء بالمملكة والمؤسسات والهيئات الوطنية وحتى على المستوى العربي والعالمي لدعم تقدم و رقي الوطن ، كما أنه مواكب لكل ماهو جديد ومفيد للتنمية من أجل خدمة المجتمع.



1. البرامج الدراسية الموجودة  بالقسم تمكن الطلاب من تنمية مواهبهم  والأفكار العلمية المتقدمة وسد احتياجات المجتمع ومراكز العمل في مواقعها المختلفة  داخل المملكة وكذلك إعداد النابغين والمتفوقين وإبتعاثهم   لاستكمال  دراساتهم  العليا، وكذلك تمكين الفنيين من التحاقهم بالدورات المختلفة لتنمية قدراتهم العلمية ومواكبتهم لكل ماهو جديد ومفيد لعملهم ، ويمكن تلخيص الأهداف كما يلي :
2.تكوين قاعدة أساسية من مناهج الفيزياء العامة وخطة دراسية سلسة ومتناغمة.
3.
تقديم مستوى راقي من التعليم والتدريس لمرحلتي البكالوريوس والماجستير بالمحافظة على مستوى جاد من المواد التدريسية وواستخدام أساليب متميزة في التدريس والتقييم المستمر والتطوير للبرنامج الدراسي.
4.
المساهمة في تقديم مقررات الفيزياء لجميع أقسام كليات الجامعة.
5. إعداد الطالب إعدادا مركزا في أصول الفيزياء ومبادئ الطرق التحليلية المطلوبة للاستنتاج من التجارب الفيزيائية.
6.
إتاحة الفرصة للطالب بأن يعمق معرفته في فروع الفيزياء بحيث يتمكن من الإطلال على مشارف البحث العلمي المعاصر.
7.
تدريب الطالب على طريقة البحث العلمي وتمكينه من الإسهام فيه تحت إشراف باحثيين مقتدرين.
8.
تأهيل الطالب بمعرفة متعمقة وبقدر من النضج العلمي يمكنه من المشاركة الفعالة في الجوانب العلمية والتقنية من برامج التنمية والتخطيط.
9.
العمل في إنجاز أبحاث تطبيقية وأساسية وإجراء البحوث العلمية والنظرية والتجريبية والتطبيقية.
10.
 المساهمة في الخدمات الإستشارية، التدريبية ، والدورات القصيرة وحل المشاكل العلمية والصناعية التي تواجه خطط التنمية في المملكة.
11.
 التطوير المستمر لأعضاء هيئة التدريس بإرسالهم للدورات التدريبية وذلك للحفاظ على درجات عالية من الكفاءة والأداء.
12.
دعم وتشجيع التعاون العلمي بين أعضاء هيئة التدريس في القسم والتعاون مع الأقسام الأخرى في مجال الأبحاث المتعددة الأغراض.
13.بث روح المنافسة والتشجيع وإعطاء الفرصة لكافة الأعضاء وذلك من خلال إعطاء المحفزات العلمية والمادية لكل عضو من أعضاء هيئة التدريس ليبدع في مجالات البحث العلمي المختلفة.
14.
إعداد الكوادر الوطنية المعدة بالمعارف الفيزيائية الأساسية والتي سوف تسهم في خدمة المجتمع وذلك في مجالات التعليم والصناعة.

 



     الحمد لله القائل في محكم التنزيل : ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير ) وله الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، بهذه الآية أعلى الله درجات العلم ورفع من أوتيه ، وصلى الله على سيدنا وحبيبنا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) الذي أرسل بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ، فجعله شاهدا ومبشرا ونذيرا ، وداعيا إلى الله وسراجا منيرا ، وجعل فيه أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا ، وجعل طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة وجعل الأمة الإسلامية بين عالم أو متعلم : ( الناس رجلان عالم ومتعلم ولا خير في سواهما ) الطبراني في الكبير عن ابن مسعود ورواه أيضا الدرامي. اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:

إن من دواعي سروري وحسن حظي أن أساهم في موقع القسم بهذه الكلمة البسيطة وألقي بعض الضوء على قسم الفيزياء بجامعة الملك عبدالعزيز ، وأشكر الله عز وجل على توفيقه وفضله وامتنانه أن جعلني في هذا المكان لخدمة الدين والوطن والمجتمع بصفة عامة وخدمة الجامعة والكلية والقسم بصفة خاصة ، والشكر موصول لمعالي مدير الجامعة وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة وسعادة عميد كلية العلوم والسادة الأخوة الزملاء جميعا على ما يقدموه من تسهيلات وتوجيهات في سبيل خدمة الجامعة والتطور والارتقاء بها لأفضل المستويات ،الفيزياء هو علم يعنى بدراسة الظواهر الطبيعية التي تنشأ عن المادة وحركتها والطاقة والتفاعلات بينهما،إضافة إلى مفاهيم أخرى مثل المكان(الفضاء) والزمان ، كما يتعامل هذا العلم مع خصائص كونية محسوسة يمكن لنا قياسها مثل القوة والطاقة والكتلة والشحنة ، وبشكل عام يهدف علم الفيزياء إلى تفسير و توصيف هذه الظواهر الطبيعية والقوانين التي تحكم الكون من الذرة إلى المجرة وذلك عن طريق مقترحات ترتقي لفرضيات ثم نظريات قابلة وغير قابلة للإختبار(التجربة)، ويعتبر علم الفيزياء من أقدم العلوم تاريخيا على وجه الأرض فهي من أيام الفلاسفة الأغريق مرورا بالعصور الوسطى إلى أن أصبحت علما حديثا وثورة علمية في القرن السابع عشر وحتى عصرنا الحديث،وللفيزياء بصمة بارزة ومكانة متميزة في تاريخ الفكر الإنساني ولها الفضل بعد الله في تطور وارتقاء الحضارات الإنسانية من جميع النواحي حتى أننا لا ندرك ذلك ، فلا يمكن أن نخفي أو نتجاهل الأثر الحاسم والأدلة القاطعة التي قدمتها الفيزياء لكثير من العلوم مثل الفلسفة والرياضيات والكيمياء والأحياء بل أن علم الفيزياء أسهم في تطور هذه العلوم بدون أدنى شك ، فحقا من قال أن " الفيزياء أم العلوم " فمنها تولدت بقية العلوم،كما لايخفى علينا أنه بتطور علم الفيزياء تجسدت تغيرات جذرية على مختلف القطاعات في التقنية والطب فعلى سبيل المثال ، أدى التطور والتقدم في فهم علم الكهرومغناطيسية إلى الإنتشار الواسع في استخدام الأجهزة الكهربائية  مثل التلفاز والحاسوب؛ و كذلك تطبيقات الديناميكا الحرارية إلى التطور المذهل في مجال المحركات ووسائل النقل الحديثة؛ والميكانيكا الكمية إلى إختراع معدات مثل المجهر الإلكتروني؛ كما كان لعصر الذرة، بجانب أثاره المدمرة، إستعمالات هامة في علاج السرطان وتشخيص الأمراض وتوليد الطاقة،ومعظم الفيزيائيين اليوم متخصصين في مجالين متكاملين وهما الفيزياء النظرية أو الفيزياء التجريبية، وتهتم الأولى بصياغة النظريات بإعتماد نماذج رياضية، فيما تهتم الثانية بإجراء الاختبارات على تلك النظريات، بالإضافة إلى إكتشاف ظواهر طبيعية جديدة. وبالرغم من الكم الهائل من الاكتشافات المهمّة التي حققتها الفيزياء في القرون الأربعة الماضية، إلا أن العديد من المسائل لا تزال بدون حلول إلى حد الآن.

مجالات العمل للخريجين :
يستطيع  الطالب  المتخرج  من  قسم الفيزياء  استكمال  دراسته  في هذا القسم  أو في جامعات أخرى إذا  أكمل  شروط  القبول ويستطيع  حامل البكالوريوس  من قسم  الفيزياء  أن يكمل  دراسته العليا  في مجالات  علمية   أخرى  نذكر منها  على سبيل  المثال  الالكترونيات  والاتصالات  وعلوم  الفضاء والفيزياء الفلكية  والفيزياء الطبية  والأرصاد  والهندسة  النووية وعلم المواد  وفيزياء الفلزات أما من  أراد العمل بعد حصوله  على  درجة البكالوريوس  فهناك  مجالات عديدة:
  - العمل في جهات حكومية كالالتحاق بالجامعات للعمل الأكاديمي أو الفني أو التدريس (وزارة التربية والتعليم)  في المدارس  والمعاهد.
-مساعد باحث في مراكز الأبحاث بمدينة الملك عبد العزيز.
-العمل في المصانع  الوطنية  ( مثل  الحديد والصلب  والبتروكيماويات  والزجاج  ).
-المهن الفنية في الجهات العسكرية مثل وزارة الدفاع والطيران، والأرصاد الجوية والجيش والبحرية والداخلية.
-مراكز  البحوث العلمية  والتقنية  ومختبرات  الجودة  النوعية  التابعة لوزارة  التجارة وهيئة  المواصفات  والمقاييس.
-وزارة الصحة مثل  المستشفيات كمساعد في الحماية من الإشعاعات بعد الحصول على شهادة تخصصية من مدينة الملك عبد العزيز.
-محطات  تحلية المياة والطاقة  الذرية و وزارة  البترول  والثروة المعدنية  و هيئةالمساحة الجيولوجية.

 

   
   

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 8/11/2010 11:28:49 AM